Advertising with Fair Endurance

اتحاد المشاركين الدوليين في سباق التحمل الحقيقي

245

بعد الفشل الذريع في ألعاب الفروسية العالمية في ترايون، الولايات المتحدة الأمريكية (ولم يعاقب على ذلك أحد)، قدم المشارك في سباق التحمل، طارق طاهر من المملكة العربية السعودية مقترحاً لعقد اجتماع للمتسابقين.

في أثناء ذلك الاجتماع، بتاريخ 13 سبتمبر 2018، حضر قرابة 50 شخصاً، بما في ذلك المتسابقون، والأطباء البيطريون وقادة الفرق وسائسي الخيول، عرض طارق طاهر المبادرة بإنشاء اتحاد للمتسابقين.

تم الإعلان عن الأغراض الرئيسة: عد التسامح مع المنشطات، حكم منصف، فرسية جيدة، تحسين القواعد والأنظمة وحقوق المتسابقين وغير ذلك.

Photo Tarek Taher/Facebook

وعليه فقد أُنشئ اتحاد المتسابقين العالميين للتحمل الحقيقي مع إعلان السيد/ طارق طاهر نفسه مؤسساً له.

بتاريخ 18 أكتوبر 2018، نشر طارق طاهر رسالته الإخبارية رقم: (1)



بتاريخ 1 نوفمبر 2018، نشر طارق طاهر رسالته الإخبارية رقم: (2)

بتاريخ 22 نوفمبر 2018، نشر طارق طاهر رسالته الإخبارية رقم: (3) المشتملة على معلومات تتضمن آخر الأخبار من اجتماع الجمعية العمومية لعام 2018 للاتحاد الدولي لرياضة الفروسية










في شهر إبريل 2019، منتدى الاتحاد الدولي لرياضة الفروسية حيث خصص اليوم الثاني بكامله لموضوع رياضة التحمل.

Tarek Taher and Sarah Coombs. Photo Tarek Taher/Facebook

قدمت توصيات لجنة التحمل الست عشر في المنتدى الرياضي للاتحاد الدولي لرياضة الفروسية في لوزان بتاريخ 16 إبريل 2019. وبعد عشرة أيام، بدأ طارق طاهر إجراء استطلاع إلكتروني حول مقترحات القاعدة الخاصة بالاتحاد الدولي لرياضة الفروسية.

بتاريخ 12 مايو 2019، نشر طارق طاهر نتائج الاستطلاع حول اقتراح القاعدة الخاصة بالاتحاد الدولي لرياضة الفروسية.

TEIRA FEI Rule Recommendation Survey Report

شارك في هذا الاستطلاع ما دون 500 شخص ونسبة 24.3% منهم (قرابة 120 شخص) مشتركون في سباق التحمل الخاص بالاتحاد الدولي لرياضة الفروسية.

وبعبارة أخرى، أكثر من نسبة 75% من المشاركين في الاستطلاع ليسوا مشتركين في سباق التحمل لدى الاتحاد الدولي لرياضة الفروسية – فكيف يكونون مؤهلين للإجابة على هذا الاستطلاع ولماذا يجب أخذ إجاباتهم بعين الاعتبار؟

وأياً كان، كانت نتائج الاستطلاع الماثل مثيرة للاهتمام.

جب أن تقوم الخيول بجولات (3 × 1*) قبل الانتقال إلى الجولة 2*

نقسم المشاركين في هذه التوصية. وتمثلت مخاوفهم الأساسية في تكلفة المؤهلات الإضافية والمشاكل في بعض البلدان حيث لا يوجد إلا القليل من جولات سباق التحمل للمشاركة بها. شارك في هذه التوصية ما يزيد نسبة تزيد عن 51% من المشاركين الذين تمت الموافقة عليهم أو الموافقة بقوة. ونسبة 40% تم الاعتراض عليهم أو الاعتراض بقوة.

عند البوابة البيطرية الأولى بعد منتصف الطريق في أي جولة، الخيول التي يظهر معدل ضربات القلب لديها أكبر من 64 نبضة في الدقيقة في العرض التقديمي الأول، لن تتاح لها الفرصة لإعادة العرض ويتم تحديدها على أنها فشلت في التأهيل.

نسبة 41% ممن تمت الموافقة عليهم أو الموافقة بقوة، ونسبة 41% ممن تم الاعتراض عليهم أو الاعتراض بقوة ونسبة 18% كانوا حياديين أو تمت الموافقة عليهم جزئياً. كان هناك العديد من التعقيبات على هذه التوصيات. كان المشاركون قلقين من زيادة خطر تعاطي المنشطات أو الضغط على الفرس لأسباب متنوعة وبذلك زيادة معدل نبضات القلب لديها أو استبعادها دون إنصاف عند البوابة البيطرية في منتصف الطريق

بتاريخ 05 يونيو 2019، بدأ طارق طاهر بعملية استطلاع أخرى حول مؤهلات سباق التحمل.

كانت نتائج الاستطلاع الموجز الذي أجراه اتحاد المشاركين الدوليين في سباق التحمل الحقيقي حول الإجراء الخاص بالمؤهلات غير متوقعة بصوة مذهلة حتى بالنسبة للذين أجروا الاستطلاع.

TEIRA qualification proposals survey result

اعترضت نسبة 69 % من المشاركين على توصية التأهيل (إي تي سي)، كان السبب وراء ذلك أنها كانت معقدة جداً، كان هناك الكثير من الجولات في كل مستوى. مما يجعل التأهيل صعباً على أولئك في البلدان ذات التحمل الأصغر وكانت السرعة المغطاة غير ضرورية أو سرعة شديدة أو بطئ شديد.

نسبة 65.8% من المشاركين اعترضوا على تغيير شروط التأهيل الخاصة بالاتحاد الدولي لرياضة الفروسية التي تتضمن المزيد من الجولات في كل مستوى. كان العديد يساوره القلق بأن كثيراً من البلدان ليس لديها فعاليات متعددة للاتحاد الدولي لرياضة الفروسية وتأهيلها سيستغرق وقتاً طويلاً. بينما استحسن آخرون فكرة التأهيل أكثر كمزيج.

اعترضت نسبة 63.8% على استخدام نظام نقاط، مع أن بعضهم استحسن ذلك النظام كبديل عن اعتبار السرعة لوحدها العامل المعياري.

وعليه فقد كان أغلب المشاركين معترضين على توصية التأهيل (إي تي سي) مع أن طارق طاهر كان يدافع عن هذه الفكرة منذ أشهر.

وبعد الاستطلاع، غيّر طارق طاهر رأيه حول توصيات (إي تي سي)

في شهر يوليو 2019، صدرت آخر نشرة عن تيرا:




هل يمكن الاستنتاج من ذلك أن طارق طاهر بهذه الطريقة دخل في مواجهة مع أعضاء (إي تي سي) حول إصدار مقترح لقواعد جديدة؟

يتبع …

Comments
Loading...