Advertising with Fair Endurance

استبعاد بطل العالم في التحمل بسبب المنشطات، متهم بــ “التخريب”

1,146

ملاحظة: انتظرنا بِتَأنّ لأكثر من شهر تحسبًا لأي منشور يصدر من “بيبا كوكسون” أو غيرها من الصحفيين المشهورين حول هذه القضية. ولكن لم ينبس أي منهم بكلمة واحدة، لذلك ننشر هذا المقال.

ميغيل فيلا أوباك، إسباني الجنسية، وهو أحد متسابقي التحمل البارزين. وتشهد مسيرته في منافسات التحمل على سجل حافل منذ 1992.

وتُوج بطلًا في بطولتين للتحمل: في عام 1999، تُوج بالبطولة الأوروبية التي أقيمت في الواس، البرتغال، وفي عام 2006 تُوج بلقب بطل العالم في منافسات التحمل في بطولة العالم لألعاب الفروسية التي أقيمت في آخن، ألمانيا.

Photo Facebook/Miquel Vila Ubach

ولننطلق الآن إلى عام 2017.

أصبح “ميغيل فيلا أوباك”، في تاريخ 18 نوفمبر 2017، المدرب المسجل للحصان “توبو جوي”. وفي اليوم التالي شارك هذا الحصان في (سباق التحمل الدولي) 2 X 120 كم جري “. في بامييه، فرنسا. وكان يمتطيه متسابق إسباني آخر وهو “روجر كودينا باو”، وحصل هذا الحصان على المركز الثاني بمتوسط سرعة تبلغ 20.3 كم / ساعة (وبلغت السرعة في الحلقة الأخيرة 26.2 كم / ساعة).

بعد ذلك، أُجري فحص على الحصان “توبو بوي” وظهرت النتائج إيجابية بتعاطيه مادة سالبوتامول (مادة دوائية مسيطرة). وتلقى المتسابق عقوبة إدارية.

ثم بعد ذلك بتاريخ 30 مارس 2018، بدأ “ميغيل فيلا أوباك” بنفسه على هذا الحصان في فونتينبلو، فرنسا. وأُقصي هذا الاندماج بحصوله على رمز FTC (عدم الإكمال) عند البوابة 4.

ومرة أخرى، أُجري فحص على الحصان وظهرت النتائج إيجابية بتعاطيه نفس مادة السالبوتامول (مادة دوائية مسيطرة).

نشرت “كلين اندورانس” مشاركة حول هذا الموضوع في يونيو 2018:

وعلق “ميغيل فيلا أوباك” على هذا المنشور قائلًا إنه فوجئ بنتيجة الاختبار الإيجابية:

Photo Facebook/Miquel Vila Ubach

وحصل الحصان “توبو بوي” مجددًا على المركز الثاني بمتوسط سرعة تبلغ 21.7 كم / ساعة (وبلغت السرعة في الحلقة الأخيرة 31.6 كم / ساعة).

جميع الأشخاص الذين يرددون باستمرار أن السرعة تقتل، لا ينبس أي شخص منهم بكلمة عن هذه السرعة العالية التي يتظاهر بها المتسابقون الأوروبيون!

Photo Facebook/Miquel Vila Ubach

وختامًا، فقد أصدرت محكمة الاتحاد الدولي للفروسية، بتاريخ 06 سبتمبر 2019، قراراها في هذه القضية.

يرجى الانتباه إلى كيفية تغطية الصحفيين لهذا القرار الصادر عن محكمة الاتحاد الدولي للفروسية!

على سبيل المثال، تحب الصحفية “بيبا كوكسون” نشر المقالات التي تتمحور حول حالات تعاطي المنشطات إذا انطوت على خيول أو متسابقي دولة الإمارات العربية المتحدة. في حين أنها لن تقوم بنشر أي مقال حول استبعاد “ميغيل فيلا أوباك”.

وكان ينتاب مجموعة “كلين اندورانس” أيضًا الخجل الشديد من هذه القصة – فقد كان كل ما نشروه هو مجرد التعليق مشفوعًا برابط إلى ملف “بصيغة بيه دي اف” للقرار أسفل منشورهم الأصلي عن الحصان المسمى توبو بوي.

نشرت ماريان إيرونسايد / كارول هايتر، التي طُردت من “كلين اندورانس” وأنشأت صفحة “منشقة” على موقع فيسبوك باسم “كلين اندورانس إنترناشونال”، منشورًا كتبه جاك ناردين، طبيب اختبار بيطري فرنسي، احتوى على بعض الاختلافات المهمة!

لنلاحظ الفرق!

1. منشور ماريان إيرونسايد / كارول هايتر على موقع فيسبوك: https://www.facebook.com/notes/clean-endurance-international/fei-equestrian-sports-salbutamol-testosterone-beta-blockers-psychotics-vasodilat/377245086523545/

انقر لتكبير لقطة الشاشة للمنشور بأكمله:

2. المنشور الأصلي لجاكوز ناردين على موقع لينكد إن: https://www.linkedin.com/pulse/fei-du-salbutamol-de-la-testostérone-des-psychotiques-jacques-nardin/

انقر لتكبير لقطة الشاشة للمنشور بأكمله:

ويكمن الفرق المهم للغاية في أن ماريان إيرونسايد / كارول هايتر قد أزالت الرابط الذي يؤدي إلى قرار محكمة الاتحاد الدولي للفروسية من منشورها رغم أن هذا الرابط متوفر في المنشور الأصلي لجاكوز ناردين. لماذا؟

Photo Facebook/Miquel Vila Ubach

على أي حال، يمكنك العثور، في التعليقات الموجودة أسفل منشور كارول هايتر، على تفسيرها الخاص عن سبب إنشاء الصفحة المنشقة “كلين اندورانس إنترناشونال”:

ومع ذلك فإن المنشور الوحيد الذي يبرز حالة الحصان “توبو جوي” هو المقال المنشور على موقع horsetalk.co.nz: https://www.horsetalk.co.nz/2019/09/11/sabotage-blamed-positive-drug-endurance-horse/

انقر لتكبير لقطة الشاشة للمنشور بأكمله:

ومجددًا يرجى الانتباه بأن “كلين اندورانس” و “كلين اندورانس إنترناشونال” لم يقوما بنشر هذا المقال على صفحات موقع فيسبوك الخاصة بهم. لماذا؟

Photo Facebook/Miquel Vila Ubach

يمكنك الاطلاع على القرار النهائي الصادر عن محكمة الاتحاد الدولي للفروسية هنا: https://inside.fei.org/system/files/Case%202018-CM09%20TBO%20JOY%20-%20Final%20Tribunal%20Decision%20-%206%20September%202019.pdf

Case 2018-CM09 TBO JOY – Final Tribunal Decision – 6 September 2019

لا نؤكد عمداً ما إذا كان “ميغيل فيلا أوباك” مذنبًا أم لا، فنحن ننشر فقط قرار محكمة الاتحاد الدولي للفروسية ونلقي الضوء على حقيقة عدم تغطية بعض صحافي الفروسية، بالإضافة إلى نشطاء “كلين اندورانس”، هذه القصة.

يمكنك استنتاج ما شئت!

Comments
Loading...