Advertising with Fair Endurance

سباقات كأس التحمل للخيول في مدينة شانتيلي لعام ٢٠١٩

1,801

تم اقامة الإصدار الثاني من سباق كأس التحمل للخيول في مدينة شانتيلي في ٧ يوليو لعام ٢٠١٩

حدد منظمو السباق الحد الأدنى للسرعة وهو ١٥كم / ساعة وهذا يعد أسرع قليلا بالمقارنة مع متطلبات السرعة المسموح بها للبطولات.

هناك شرط آخر مظلل باللون الأحمر وهو ان الحد الأقصى لمعدل نبضات القلب عند البوابات يجب ان يكون: ٦٤ نبضة في الدقيقة وذلك في غضون ١٠ دقائق..

وقد وضع منظمو السباق ايضا عددا من القواعد تحت مسمى “مسؤوليات ال ECO”:

كان الفائز هو سعيد سالم عتيق خميس المهيري من الإمارات على الفحل من نوع (راس جن) يبلغ من العمر ٩ سنوات. أنهى السباق بعد ٥:١٤:٤٠ بمتوسط سرعة ٣٢.٩٧ كم / الساعة.

Photo Bahrain News Agency

وقد احتل المركز الثاني والثالث على المنصة أيضا متسابقين إماراتيين.

ان اول متسابقة اوروبية والتي قد أنهت السباق كانت اليزابيث هاردي على حصان جولدنج كراك يبلغ من العمر ٩ سنوات. اذ انها أنهت السباق بمتوسط سرعة ٢٢.٧٧ كم / الساعة.

تمكن .٤ متسابق فقط من انهاء السباق بنجاح.

ان شرط زمن الاستعادة هو ١٠ دقائق وإذا تم تجاوزه أدى (او قد يؤدي) الى اقصاء العديد من المتسابقين.

فعلى سبيل المثال المتسابقة كارين بولانجر من بلجيكا والتي تعرف كسفيرة لهذا الحدث كانت تفصلها ٤١ ثانية من احتمالية إقصائها عند البوابة الثالثة.

بالإضافة الى ان متسابقة أخرى وهي ميشيل نويجين من هولندا كانت على وشك الإقصاء. اذ ان بعد الحلقة الاولى كان وقتها ٩.٣٧ دقيقة وإذا استغرقت ٢٣ ثانية اضافية كان قد تم اقصائها من المسابقة.

Photo Bahrain News Agency

بعض المتسابقين الآخرين كانوا أقل حظا.

اذ قد تجاوز عبد الرحمن محمد الزايد من البحرين زمن الاستعادة (١٠ دقائق) بدقيقتين تقريبا ولذلك تم اقصائه عند البوابة الاولى.

تم اقصاء ثياجاراجا براشنثان من سيرلانكا عند البوابة الثالثة لتحصيله زمن استعادة قدره ١٣ دقيقة.

حصل بلال بسام الخراز من الولايات المتحدة الامريكية على زمن استعادة قدره ١٢ دقيقة تقريبا بعد المرحلة الثالثة وقد تم اقصائه أيضا.

حصل راشد ابراهيم البلوشي من الامارات على زمن استعادة قدره ١١ دقيقة عند البوابة الثانية وقد تم اقصائه ايضا.

انه من الواضح أن هؤلاء المتسابقين بإمكانهم الاستمرار في المسابقة في ظل الظروف العادية بزمن استعادة قدره ٢٠ دقيقة./strong>

اذ انه لا يمكنك العثور على ظروف غير اعتيادية مثل هذه في أي مسابقات أخرى ولا توجد أدني فكرة عما يريد منظمو السباق تحقيقه من خلال وضع شروط مختلفة تمامًا عن تلك الموجودة في جميع أنحاء العالم.

ما رأيك في هذه الظروف غير الاعتيادية للمسابقة؟

Comments
Loading...