Advertising with Fair Endurance

كلين إندورانس وكلين إندورانس إنترناشيونال تنشرا مشاركات متناقضة بشأن قوانين سباق القدرة لعام 2020

402

بالنسبة لأولئك القراء ممن لا يعرفون الوضع الحالي حول مجموعة كلين إندورانس: تم تقسيم هذه المجموعة إلى قسمين، فلقد فُصلت القائدة السابقة ماريان إيرونسايد/كارول هايتر من كلين إندورانس ثم أنشأت مجموعة “انفصالية” جديدة تسمى كلين إندورانس إنترناشيونال.

لقد نشرنا مقال حول هذا الانفصال هنا: http://fair-endurance.com/%d9%85%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%a3%d9%8a%d8%b1%d9%88%d9%86%d8%b3%d8%a7%d9%8a%d8%af-%d9%83%d8%a7%d8%b1%d9%88%d9%84-%d9%87%d8%a7%d9%8a%d8%aa%d8%b1-%d8%aa%d9%8f%d8%b7%d8%b1%d8%af-%d9%85/

والآن يمكنك أن ترى أن الزملاء السابقين لديهم حاليًا وجهة نظر مختلفة حول قوانين سباق القدرة المُقترحة للتصويت عليها في الجمعية العامة بموسكو.

وبعد ساعات قليلة، نشرت كلتا المجموعتين آراء مُغايرة.

أولاً، قامت كلين إندورانس إنترناشيونال بإجراء مشاركة لإعادة نشر رأي متسابق القدرة البلجيكي جولي شوبي الذي لا يوافق على التحديث المقترح بشأن الحد الأدنى للأوزان في قوانين سباق القدرة 2020.
إقرأ كل شيء يخص ذلك هنا: https://www.facebook.com/CleanEnduranceInternational/posts/416402315941155

إذا قاموا بإعادة النشر، فمن الواضح أنهم يدعمون وجهة النظر هذه، أي أن مجموعة كلين إندورانس إنترناشيونال لا تتفق مع القوانين المقترحة (على الأقل مع الفصل الخاص بالحد الأدنى للأوزان)، خلافًا لذلك، إذا كانت المجموعة تدعم القوانين الجديدة المقترحة، فلماذا تنشر هذه المشاركة؟




Tarek Taher at WEG Tryon

أطرف ما في الأمر هو أن جولي تناشد طارق طاهر مراجعة هذا القانون، ولكن الجدير بالذكر أن طاهر هو أحد واضعي التغييرات المقترحة، بما في ذلك التغييرات الخاصة بالحد الأدنى للأوزان.

ثانيًا، أنشأت كلين إندورانس مشاركة تحتوي على ما يسمى ببيان صحفي يحث جميع الاتحادات الوطنية على الموافقة على قوانين القدرة المقترحة لعام 2020.
اقرأ كل شيء يخص ذلك هنا: https://www.facebook.com/cleanendurance/posts/1938178389660844



إذًا، ماذا يحدث؟

إذا كانت كلين إندورانس إنترناشيونال تنشر مشاركة جولي شوبي، فهل هذا يعني أنها تدعم جهود جولي لمراجعة المسودة النهائية للقوانين المقترحة؟

Photo Marianne Ironside/Facebook

في تلك الحالة يعني ذلك أن “كلين إندورانس إنترناشيونال” بقيادة ماريان إيرونسايد/كارول هايتر و”كلين إندورانس” الأصلية والتي طُردت منها ماريان/كارول أصبحتا الآن في الجانب المعاكس بشأن القوانين، أليس كذلك؟

Comments
Loading...