Advertising with Fair Endurance

لا لمحاربة القوانين” – لجنة سباق القدرة المؤقتة ومجموعة “كلين إندورانس”

287

شيء من الفساد في لجنة سباق القدرة المؤقتة.

بدلاً من الإجماع المتوقع داخل اللجنة، كشفت النقاشات العامة الأخيرة عن وجود تناقضات خطيرة بين اثنين من أعضاء لجنة سباق القدرة المؤقتة: طارق طاهر وفاليري كانافي.

Photo FEI

حيث نشرت مجموعة “كلين إندورانس” منشورًا يتعلق بسقوط أحد الجيادٌ في يوستن بارك:

كشف هذا المنشور الذي يحتوي على ما يقرب من 900 تعليق عن مناوشات لفظية بين أعضاء لجنة سباق القدرة المؤقتة وشخصيات بارزة أخرى.

ولقد أبرزنا التعليقات الأكثر إثارة للاهتمام.

Valerie Kanavy. Photo Credit: Cristina Mutis

هناك مقاومة كبيرة للاقتراحات الجديدة من أولئك ممن يرغبون في عدم وجود قيود على السرعة في رياضتنا, طارق طاهر يتحدث إلى هؤلاء الفرسان, آمل أن تتحدث إلى الخيول.

– فاليري كانافي, عضو لجنة سباق القدرة المؤقتة

Harry Ingram. Photo Facebook

فاليري كانافي, لا يليق بآداب المهنة بالنسبة لشخص في منصبك أن يكون منتقدًا بشكل صريح لعضو آخر في لجنة سباق القدرة المؤقتة إضافة إلى الاستفادة من هذا الموضوع المُحرّض والمُثير لدعم القانون الذي تؤيده

– هاري انجرام، فارس بسباق القدرة من المملكة المتحدة

اعتقد أنه عمل غريب وغير مهني إلى حد ما، أن تقترح بصفتك عضو في لجنة سباق القدرة المؤقتة -[طارق طاهر]- علنًا شيئًا مختلفًا عما طرحته اللجنة في المنتدى الرياضي قبل أن يتم التصويت على القوانين من قبل الجمعية العامة, ما هذا بحق السماء؟

– لين بيتس

يدعي طارق طاهر أنه حقق معدل إنجاز بنسبة 100 ٪ بين عامي 2011 و2019 – وهذا غير صحيح.

فمنذ عام 2011، شارك طارق طاهر في 26 سباق من سباقات القدرة التابعة للاتحاد الدولي للفروسية,
حيث تم إنجاز 16 سباق فقط بنجاح بنسبة (61.5٪).

Tarek Taher. Photo Credit: Fenne Koppenol

وجدير بالذكر أن شخص يسمى لين بيتس كان نشطًا جدًا في مهاجمة طارق طاهر واقتراحاته:

طارق طاهر – لا يمكنك الحصول كل شيء, فاقتراحاتك لإجراء تغييرات على إجراء المواصفات المطلوبة تعتبر مختلفة كليا عن اقتراحات لجنة سباق القدرة المؤقتة, فكيف لا يتعارض ذلك مع قوانين اللجنة؟
إذا كنت تعمل في اللجنة، فيجب عليك أن تُوحد كلمتها وتتفق معها, وأعتقد أنك لا تفعل ذلك.
إذا لم توافق على ما تقترحه اللجنة، فيجب عليك التنحي منها.

– لين بيتس

تعمل ماريان إيرونسايد (المعروفة أيضًا باسم كارول هايتر) -وهي عضو في مجموعة “كلين إندورانس”- حاليًا لدى طارق طاهر كمديرة تسويق لمؤسسته “تيارا”.

لقد كان اقتراح الكفاءة غير مرغوب فيه من البداية, فلم يلقى قبولا حسنًا في المنتدى الرياضي, حيث تم تعديله وتمثيله في مشروع القانون الأول, كما لم يرحب به أعضاء الاتحادات الوطنية والفرسان أيضًا.
حقيقة أن فاليري قد اختارت أن تلمح بتقديم طارق للفرسان ممن يرغبون في الإنطلاق بسرعة كبيرة وإصابة خيولهم، هي أكثر من مجرد سخيفة.

– كارول هايتر (اسم الشهرة لماريان إيرونسايد، مديرة تسويق “تيارا”)

دخلت بولين فان درامبت -مسؤول مجتمع “كلين إندورانس”- في مناقشة، حيث هاجمت زميلها ماريان إيرونسايد (مثل كارول هايتر).

كارول هايتر، أدرك أنك تشعرين بالحاجة إلى الدفاع عن رئيسك طارق، ولكن لدي انطباع بأن ردكم مثل هاري إنجرام، هو استجابة عاطفية وأنك تسيء تفسير تعليق فاليري كانافي.
أليس جزءًا من وظيفة طارق الآن هو “التحدث إلى الجياد” وتوحيد أكبر عدد ممكن من الفرسان وراء اقتراحات لجنة سباق القدرة المؤقتة، بغض النظر عن مدى عدم شعبيتها؟

– بولين فان درامبت

كما أنني لا أفهم كيف تقول كارول إن بعض القوانين التي تقترحها غير ممكنة اليوم، ولكنها قد تكون ممكنة في المستقبل, فكيف إذًا يمكن إدراج تلك القوانين المقترحة (مثل سجل المنشطات النظيف لمدة 5 سنوات للبطولات) لقوانين 2020؟
وسؤالي الأكثر أهمية هو: بما أننا نعلم اليوم أن القوانين الحالية لا يتم تطبيقها (بشكل صارم) في كل مكان – ما الذي تقترحه لضمان التقيد الصارم بالقوانين الجديدة التي تتمسك بها؟

– بولين فان درامبت، مسؤول “كلين إندورانس”

طارق طاهر، كيف يتناسب اقتراحك مع هذا الإجراء القانوني للاتحاد الدولي للفروسية بشأن اعتماد قوانين جديدة؟ … يجب أن تعي جيدًا أن الاتحاد الدولي للفروسية لا يمكنه تبديل اقتراحك فقط باقتراحه للتصويت عليه في الجمعية العامة,
وما يقلقني هو أن الفرسان -ممن لا يفهمون الإجراءات القانونية للاتحاد- سيرون أنك تروج لاقتراحك على وسائل التواصل الاجتماعي وتضغط على أعضاء الاتحادات الوطنية للتصويت على اقتراح الاتحاد الدولي للفروسية/ لجنة سباق القدرة المؤقتة في موسكو، مع توقع خاطئ بأنه بمجرد التصويت على اقتراحك سيتم طرحه في الجمعية العامة للتصويت عليه بدلاً من ذلك.

– لين بيتس

واصل فاليري كانافي انتقاد اقتراح طارق.

Valerie Kanavy. Photo Facebook

[طارق طاهر،] لا يتناول اقتراحك قضية الرفاه الأساسية في رياضتنا وهي السرعة.

– فاليري كانافي, عضو لجنة سباق القدرة المؤقتة

الآن حان دور بيبا كوكسون للتصريح بشيء ما.

Pippa Cuckson. Photo Facebook

مشكلة طارق هي أنه سيتعين عليه إقناع الأعضاء الآخرين في لجنة سباق القدرة المؤقتة بأسباب تغيير المعايير المؤهلة، ثم محاولة إقناع مجلس الاتحاد الدولي للفروسية، الذي تعهد بحزم بتقليل السرعة.
إن مشكلة لجنة سباق القدرة المؤقتة تتمثل في إنتاج مجموعة من الإصلاحات التي لديها فرصة للحصول على أغلبية بسيطة من أصوات أعضاء الاتحادات الوطنية.

– بيبا كوكسون, صحفي مهتم بالفروسية

كشفت بولين فان درامبت من “كلين إندورانس” عن لومها على طارق طاهر لترويجه لاقتراحه.

طارق طاهر، هل تعني أنك دعمت اقتراحك ببعض الدراسات الاستقصائية التي قمت بها، أفترض ذلك؟ أم هل قدمت الدراسات الاستقصائية الخاصة بك إلى لجنة سباق القدرة المؤقتة؟

– بولين فان درامبت، مسؤول “كلين إندورانس”

لسوء الحظ ، حتى أعضاء لجنة سباق القدرة المؤقتة، وكذلك زملائنا أعضاء “كلين إندورانس”، ليس لديهم إجماع فيما بينهم.

كيف يمكن أن نتأكد من أن قوانين سباق القدرة “في أيد أمينة”، إذا قام أعضاء لجنة القدرة بترتيب الأمور فيما بينهم في العلن في وقت يتوقع العالم بأسره التضامن منهم؟

Comments
Loading...