Advertising with Fair Endurance

مزيد من الحقائق حول سباق التحمل الألماني

40

نشرنا في الآونة الأخيرة مقالاً حول سباق التحمل الألماني:

سباق تحمل الخيول الألماني: السعي وراء المؤهلات

أدخلت عائلة السامرائي الرائدة المشاركة في سباق التحمل الألماني الفرس غير المؤهل في مسابقة الاتحاد الدولي للفروسية وكان هذا الحصان غير مؤهل للأسباب الواضحة.

تبين لنا من مصادرنا أن هذه القصة ليست حالة فردية لمخالفة القانون التي ارتكبتها هذه العائلة المشهورة وتمت تغطيتها من قبل الاتحاد الوطني الألماني.

فيما يلي مثال آخر: الفرس ورسان.

كان هناك مخالفتان لقواعد سباق التحمل حصلتا مع هذا الحصان في عام 2016.

المخالفة (1):

في شهر مايو 2016، شارك ورسانا في سباق لأيام متعددة مسافة 252 كيلو متر.

وفق القواعد، بعد المسابقة في (سي إي آي) أو الفعاليات الوطنية، يجب منح الفرس مدة الاستراحة الدنيا الإجبارية وهو ما لم يتم امتثاله بعد ذلك السباق.

عند قطع مسافة تزيد عن 140 كيلو، يجب منح الفرس كحد أدنى مدة (33) يوماً استراحة إجبارية. لكن تم إجبار هذه الفرس على الاشتراك في المسابقة بعد 20 يوماً فقط – وحاليا في سباق مسافة 120 كيلو.

لماذا لم يهتم أحد بحالة ورسانا؟

Photo Christian Lüke

المخالفة (2):

شارك ورسانا بسباق الاتحاد الدولي لرياضة الفروسية بتاريخ 20 أغسطس 2016 واستُبعد لعرجه وبسبب الأيض بعلاج جراحي.

حسب القواعد، إذا لم تكن الفرس مؤهلة بسبب الأيض الذي يتطلب علاج جراحي فوري في أي من فعاليات (سي إي آي) أو الفعاليات الوطنية فيجب منحه مدة استراحة إجبارية (60) يوماً قبل تأهيلها مرة أخرى للمشاركة في (سي إي آي) أو فعالية وطنية (المادة: 815-3-3).

بدلاً من الاستراحة لمدة (60) يوماً، أجبرت الفرس على الانطلاق مرة أخرى في سباق وطني بعد (42) يوماً بتاريخ 01 أكتوبر 2016 – وتم استبعادها مرة أخرى بسبب الأيض.

Photo Murielle Mulder

ومرة أخرى، خالفت عائلة السامرائي القاعدة وتغاضى الاتحاد الوطني الألماني عن هذه المخالفة. لماذا؟

Comments
Loading...